5:0:1  إذ قيل إن تأصيل الكلام أداة لغويّة تنفرد بها هذه الدراسة عن سائر الدراسات التي سبقتها في المطلق، يُقال إن مجال اشتغاله الأساسي تفكيك الكلام إلى أصوله اللغوية الأولى وإعادة إعماره وفق مبانيه اللغوية الأصليّة تمهيداً لمقارنة معانيه ولفظه بمعاني الكلام السائر في النصوص والمحكيّات ولفظه. ويرتبط تعريف تأصيل الكلام بتعريف اللغة أولاً، وبما يتضمن تحديد الأسباب التي دفعت الانسان الأول بادئ ذي بدء إلى ابتكار الكلام. أهم الأسباب الحاجة إلى التواصل لأن الانسان حيوان اجتماعي بالفطرة، مما اقتضى ابتكار الوسائل المناسبة لاستمرار التواصل، لأن التواصل ضرورة من ضرورات بقاء المجتمعات القديمة مثلما هو ضروري لبقاء المجتمعات السائرة ومجتمعات ألفيّات المستقبل.

الانسان فصيلة من مئات الفصائل في عالم الحيوان، لكنّ التأثير الذي أحدثه في البيئات التي يعيش فيها يفوق تأثير أي فصيلة أخرى. يعني هذا، من جملة اعتبارات أخرى، قدرته على الخلق والابتكار والمرونة في التعامل مع الوسط الذي يعيش فيه. كما يعني تسخير عدد كبير من الفصائل الحيوانية الأخرى لخدمته وضمان استمرار نوعه، وتغيير طبيعة مناطق شاسعة في معظم أنحاء العالم لفائدته بما تضمن استخدامها للزراعة وبناء المدن والجسور وتحويل مسارات بعض الأنهر للمرة الأولى في التاريخ.

وفي الكتب والدوريات العلميّة ألوف الدراسات عن نشأة الكون والأرض والانسان، لكن يمكن حصر الموضوع بما اتفق عليه كثيرون من علماء البيئة والانسان، أي أن افريقيا موطن الانسان الحديث وأجداده وأشباهه، وبالتحديد المنطقة المعروفة اليوم باسم اثيوبيا. هذا يقود إلى أحد أهم المعالم الجغرافية في شرق افريقيا، هو وادي الانخساف الكبير[1] الذي تكوّن قبل نحو 30 مليون سنة، ويعتقد كثيرون أنه مهد نشأة الانسان الحديث.

ويظن خبراء أن صنفاً من القردة العليا بدأ قبل أكثر من ستة ملايين سنة الافتراق عن باقي الأصناف لأسباب لم يستطيعوا تحديدها، لكنهم تبيّنوا من دراسة بقاياه نشوء شجرة لهذا الصنف تفرّعت منها نحو 20 أسرة استمر بعضها في التطوّر فيما انقرض بعضها الآخر. وكان بعض من استمر أكثر نجاحاً من الآخرين في البقاء والاستمرار، وساعده على ذلك تلاحم نسيجه الاجتماعي وابتكار بعض الأدوات التي استخدمها للصيد ونبش الأرض بحثاً عن الجذور الصالحة للأكل. من هؤلاء جنس عاش قبل نحو مليوني سنة معروف باسم القائم Homo erectus قسّمه بعض الخبراء إلى أسر فرعية منها صاحب جمجمة اكتشفت في جورجيا قُدّر عمرها بنحو مليون و770 ألف سنة، وقُدّر حجم دماغ صاحبها بنحو 600 سنتمتر مكعب، أي أقل من نحو نصف متوسط حجم دماغ الانسان الحديث.

ويبدو من نتائج التزمين أن صنف «القائم» (الذي يمشي على ساقيه) اكتسب الخبرات التي مكّنته من الاستمرار والانتشار في الأرض أكثر من مليون سنة، قبل ظهور صنف جديد من أشباه الانسان (نياندرتال Neanderthal) كان هاجر من افريقيا إلى أوروبا والشرق الأوسط قبل نحو نصف مليون سنة. واستمر هذا الجنس إلى عهد نسبي قريب، كما تؤكد ذلك نتائج تزمين بقايا تخصّه في أحد كهوف جبل طارق تعود إلى نحو 25 ألف سنة.

وقبل نحو 200 ألف سنة ظهر جنس معروف باسم الانسان المُفكّر أو العاقل Homo sapien بالتزامن مع بدء موجات متلاحقة من الجفاف المستديم الذي حوّل معظم مناطق افريقيا إلى ما يشبه الصحارى، كنتيجة مباشرة لامتداد طبقات الجليد، مما حبس كميات هائلة من الماء كان قسم كبير منها سيتحوّل إلى مطر لإنعاش الأرض وتغذية المصادر المائية بما في ذلك أنهار افريقيا وبحيراتها.

European Space Agency_Lake_Malawi_Great_Rift_Valley_red

ويعتبر علماء البيئة العصر الجليدي ذاك من أطول العصور التي أمكن التعرّف عليها،. وكان وضعُ التجمّد لا يزال مستمراً قبل نحو 140 ألف سنة، فصعبت الحياة في معظم مناطق افريقيا الاستوائية، وطَلب من بقي من الخلق أعالي الجبال وسواحل البحار بحثاً عن الماء والطعام. واقتضى استمرار النوع التعامل مع هذه البيئات الجديدة، فاكتسب البعض مهارات أفضل للصيد واستغلال ثروات البحار، مثل السمك والمحار، التي وجد علماء الآثار أعداداً هائلة من بقاياها على بعض سواحل افريقيا الشرقية.

وكان حال من استوطن ضفاف نهر «أومو» في اثيوبيا أفضل من حال غيرهم، فهذا هو المكان الذي عثر فيه علماء الانسان على أقدم بقايا الانسان الحديث قدّر عمرها بنحو 195 ألف سنة. واعتبر البعض هذه المنطقة «مهد البشرية»، ومنهم من يعتقد أن تحليل البصمة الوراثية كشف وجود أم واحدة عاشت قبل 200 ألف سنة. ومن هذا المهد القديم، أو ربما الرحم القديم، دفعت أسباب مجهولة قسماً من المقيمين إلى الهجرة، ومن هؤلاء جماعة صغيرة، اكتشف الخبراء بقاياها في فلسطين، قدّروا عمرها بنحو 100 ألف سنة، واعتبروها أقدم آثار الانسان خارج افريقيا أمكن اكتشافها حتى الآن. ويبدو أن هذه الجماعة سلكت الطريق الساحلية من افريقيا إلى فلسطين عبر سيناء. لكن التحليل الكروموزومي أثبت أن الجماعة اصطدمت بطريق مسدود لم يمكّنها من الانتشار شمالاً، فلم يكن أفرادها أجداد البشر في الشام وأوروبا. كما يبدو أن تجدّد الجفاف أحد أسباب هجرتها، إذ يعتقد خبراء أن مناطق شاسعة من الصحراء الكبرى بدأت في العودة إلى حالتها الصحراوية الأسبق، ولم تعد الأرض قادرة على إطعام أهلها.

وسد التصحّر طريق الأفارقة إلى فلسطين، فلم يبق أمامهم سوى عبور البحر الأحمر. ولم يكن هذا الطريق ممكناً لولا استمرار الجاف الذي أدى إلى انخفاض مستوى الماء في بحار العالم، ومنه البحر الأحمر، فتقلّصت المسافة التي كانت تفصل بين ساحل افريقيا الشرقي وسواحل جزيرة العرب الغربية، قرب باب المندب، من نحو 30 كيلومتراً إلى نحو 11 كيلومتراً. ويرى خبراء أن انتقال جماعات من الداخل إلى السواحل طلباً للماء والطعام أكسب البعض المهارات الضرورية لعبور البحر الأحمر إلى جزيرة العرب.

ويُقال إن الانسان الحديث لم يكن الوحيد من بين الأنواع المنتصبة آنذاك، إذ يعتقد البعض أنه كان واحداً من أربعة أنواع مثيلة مشت على الأرض قبل فترة قصيرة نسبياً لا تزيد على 50 ألف سنة، لم يبق منها إلا الإنسان الحديث، فيما انقطعت آثار نوع نياندرتال من العالم لأسباب غير معروفة تماماً واتهم بعض المفكرين الانسان الحديث بالتسبب بانقراضه.

وتطرح هذه المعلومات والتصوّرات عدداً من الأسئلة لم يتوصل الخبراء إلى إجابات مقنعة عنها، لعل أهمها أسباب تمكّن مجموعة صغيرة من البشر، يقدّرُ البعض عددها بنحو 600 فرد مُكثر، من الانفراد بالأرض، فيما اختفت الأنواع الأخرى، مثل نياندرتال الذين كانوا من الصيادين المهرة واستوطنوا الأرض ضعفي زمن استيطان الانسان الحديث.

ويُعتقد عموماً أن دماغ نياندرتال لم يكن أقل حجماً من دماغ الانسان الحديث، وإن كانوا أقصر منهم طولاً بقليل. ونياندرتال قريب الانسان الحديث، لكن جيناتهم ليست في الانسان الحديث التي تتماثل في صورة ملفتة وبنسبة تصل إلى 99,9%. ويبدو من بعض الأبحاث، التي ركّزت على القدرات اللغوية، أن نياندرتال ملكوا قدرة على الكلام تماثل قدرة الانسان الحديث، وفيهم، كما في الانسان الحديث، جين كلامي اسمه «فوكس ب 2» (FOXP2) موجود في كروموزوم الانسان 7، ويسبب تشوّهه الخلقي تعسر النطق واختلال الحركات الضرورية للنطق السليم.

ويمكن الافتراض أن نياندرتال نطقوا بلغة، أو لغات ما، لأن معظم الكائنات الاجتماعية ينطق بلغة أو أخرى، فهي من أهم وسائل التواصل. لكن البرهنة على تطوير نياندرتال لغة، أو أكثر، تقتضي شرطين لا يتوافران في حالتهم: الأولى الكلام المخلد بالنقش، والثاني أن نياندرتال انقرضوا ولا يُعرف نطقهم. إذا افتُرض أن نياندرتال نطقوا بلغة ما، يمكن الافتراض أن الانسان الحديث نطق هو الآخر بلغة، أو لغات ما، في زمن، أو أزمان سابقة ما.

المشكلة ههنا هي أن تأصيل الكلام يستطيع ربط عربية العصر السائر بالعربية الملازمة والعربية الملازمة بعربية الجاهلية، وعربية الجاهلية بالعاربة والعاربة بلسان أهل الزمان الأول في عصر الحجر. ولا خلاف بين الباحثين اللغويين على أن الآكادية والمصرية القديمة أقدم الكلام الحي الذي يمكن تتبع مساره الزمني. والدليل المعروف يكمن في ألوف النصوص المخلدة في بلاد الرافدين وسورية ومصر، وغيرها، أضافت إليه بحوث المجلد الثاني من كتاب الأصول دليلاً آخر هو تأصيل كلام العاربة والعربية في النوى والمقاطع الأحادية التي ابتكرها أهل الزمان الأول وطوّرتها أقوام العاربة في الألفيّات اللاحقة.

أما ما لا تتوافر الأدلة القاطعة على إثباته فهو متى بدأ أهل الزمان الأول بتطوير الكلام، وأين ولماذا؟

ولا يوجد اتفاق بين الخبراء في شأن «اللغة الأولى» لأسباب منها عدم الاتفاق على تعريف مفهوم اللغة، لأنها ابتكار إنساني ينقلها الجيل إلى الجيل بعده، ولا سبيل إلى حفظ لفظاتها وأصوات لفظاتها إلا بالتخليد أو بالتناقل القابل للاثبات. رغم ذلك، يعتقد بعض خبراء الكلام أن اللغات التي تتضمن الأصوات «الخشنة» أقدم اللغات، ومنها لغة كليك click التي ينطق بها بعض قبائل صحراء كالاهاري في ناميبيا.

ويعتقد خبراء أن الانسان الحديث نطق بكلام ما منذ نحو 150 ألف سنة، وتطورت لغات قديمة في الأماكن التي عاش فيها أو انتقل إليها في مراحل لاحقة. وهناك مزاعم عن وجود لغات يزيد عمرها على 60 ألف سنة، لكن لا توجد سبل للتأكّد من الحقيقة لانعدام التخليد. ويبدي خبراء آخرون بعض الحذر، فيقترحون أن الانسان لم يطوّر لغات تمكّن مستخدمها من توليد جمل بلا نهاية إلا منذ 50 ألف سنة تقريباً، فهذا رأي آخر تصعب البرهنة عليه بسبب غياب التخليد.

وكان علماء اقترحوا أن هجرة الانسان الحديث عبر البحر الأحمر إلى جزيرة العرب كانت على مرحلتين: الأولى قبل نحو 80 ألف سنة، والثانية قبل 50 – 40 ألف سنة. الهجرة الأولى مثبتة، كما يبدو، من اكتشاف نصال حجرية في الهند مدفونة تحت نحو مترين من رماد بركان انفجر في اندونيسيا قبل نحو 74 ألف عام. وتوجد أدلة كافية على وجود مثل هذه النصال الحجرية بأعداد ملفتة في مناطق كثيرة من سواحل جنوب جزيرة العرب وشرقها. إلا أن العلماء يقولون الآن إنَّ الحفريات لم تكشف حتى الآن أي وجود للانسان الحديث في أي مكان في العالم قبل 60-40 ألف سنة، ومنهم من وسّط الرقمين فاقترح أن وجود الانسان الحديث خارج افريقيا بدأ قبل نحو 50 ألف سنة.

وأدى تطوّر أساليب تأصيل البشر بالبصمة الوراثية إلى توفير داعم مهم للتزمين الفحمي (الكربوني) ونتائج التنقيب عن الآثار. ويقرأ بعض الباحثين في الأساليب الثلاثة تفاصيل تاريخية لم يتفق عليها الباحثون في السابق، منها أن استيطان جزيرة العرب في المرة الأولى بدأ بوصول عدد من الأسر الصغيرة تتألف من خمسة أفراد إلى عشرين فرداً بمجموع ربما كان 250 فرداً في حده الأدنى، ونحو 600 في حده الأقصى. من هذه الأعداد الصغيرة نمت مجتمعات أهل الزمان الأول، وصارت في الألفيّات اللاحقة القبائل العريقة المعروفة في جزيرة العرب. ومن الجزيرة انتشر الخلق شمالاً إلى الشام وشرقاً إلى العراق وفارس طوعاً أو كرها، فهم أجداد قسم كبير من أكثر من 100 بليون إنسان استوطنوا معظم بقاع العالم خارج افريقيا منذ نحو 50 ألف سنة إلا أن هذه تقديرات يمكن لأي اكتشاف أثري تغييره بشكل جذري.

 

[1]  The Great Rift Valley.

يتبع … أديان التاريخ وتاريخ الأديان (5)

55 COMMENTS

  1. Asking questions are genuinely fastidious thing if
    you are not understanding anything completely, except
    this piece of writing presents nice understanding even.

  2. Thanks for a marvelous posting! I actually enjoyed reading it, you will
    be a great author.I will always bookmark your blog
    and will come back in the future. I want to
    encourage that you continue your great writing, have
    a nice holiday weekend!

  3. Hi, I do think this is a great website. I stumbledupon it 😉 I’m going
    to revisit yet again since I saved as a favorite it.
    Money and freedom is the greatest way to change, may you be rich
    and continue to guide others.

  4. Excellent way of describing, and pleasant article to
    take data on the topic of my presentation focus, which i am going to convey in institution of higher education.

  5. Thank you for any other informative website. The place else may I am getting
    that kind of information written in such an ideal method?
    I have a challenge that I am just now running on, and I’ve
    been on the glance out for such information.

  6. I have been exploring for a bit for any high quality articles or blog posts in this sort of space .
    Exploring in Yahoo I finally stumbled upon this website.

    Reading this info So i’m happy to express that I’ve a very excellent uncanny feeling I found out exactly what I needed.

    I most certainly will make sure to don?t omit this website
    and give it a glance regularly.

  7. I am curious to find out what blog platform you are using?
    I’m having some small security problems with my latest
    blog and I’d like to find something more secure. Do you have any suggestions?

  8. It is appropriate time to make some plans for the future and it is
    time to be happy. I’ve read this post and if I could I desire to suggest you some interesting things or tips.

    Maybe you can write next articles referring to this article.
    I desire to read even more things about it!

  9. Hello there! This post couldn’t be written any better! Reading through this post reminds me of my previous
    room mate! He always kept chatting about this.

    I will forward this page to him. Fairly certain he
    will have a good read. Many thanks for sharing!

  10. Thank you, I’ve recently been looking for info about this topic for a long time and yours is the greatest I have found out
    so far. But, what concerning the bottom line? Are you certain in regards to the supply?

  11. I am not sure where you are getting your information, but great topic.
    I needs to spend some time learning much more or understanding more.
    Thanks for magnificent info I was looking for
    this info for my mission.

  12. Hello! Quick question that’s totally off topic. Do you know how
    to make your site mobile friendly? My weblog looks
    weird when viewing from my iphone. I’m trying to find a template or plugin that might be
    able to correct this problem. If you have any suggestions, please share.
    Appreciate it!

  13. Excellent beat ! I wish to apprentice while you amend your
    website, how can i subscribe for a blog site? The account helped me a acceptable deal.
    I had been tiny bit acquainted of this your broadcast provided bright clear idea

  14. Hi there! I could have sworn I’ve been to this site before but after reading through some of the post I realized it’s new to me.
    Anyways, I’m definitely delighted I found it and I’ll be book-marking and checking back often!

  15. I am really loving the theme/design of your website.

    Do you ever run into any browser compatibility issues?

    A handful of my blog readers have complained about my blog not operating correctly in Explorer
    but looks great in Firefox. Do you have any tips to
    help fix this problem?

  16. It’s a pity you don’t have a donate button! I’d certainly donate to this excellent blog!
    I suppose for now i’ll settle for bookmarking and adding your RSS feed to my Google account.
    I look forward to fresh updates and will share this website with my Facebook group.
    Talk soon! natalielise plenty of fish

  17. Hello there, I discovered your blog via Google at the same time as searching
    for a comparable subject, your web site got here up, it appears to be like great.
    I have bookmarked it in my google bookmarks.
    Hello there, just was alert to your weblog through Google,
    and located that it’s truly informative. I am going
    to watch out for brussels. I will be grateful if you continue this in future.
    A lot of other people might be benefited from your writing.
    Cheers!

  18. It is in point of fact a nice and helpful piece of
    information. I am glad that you shared this helpful information with us.
    Please stay us informed like this. Thanks for sharing.

  19. Hey there just wanted to give you a quick heads up.
    The words in your post seem to be running off the screen in Internet explorer.
    I’m not sure if this is a format issue or something to do with browser
    compatibility but I figured I’d post to let you know.
    The design look great though! Hope you get the problem resolved soon. Thanks
    pof natalielise

  20. Hey there would you mind stating which blog platform you’re using?
    I’m going to start my own blog soon but I’m having a difficult time deciding between BlogEngine/Wordpress/B2evolution and Drupal.
    The reason I ask is because your design and style seems different then most blogs and
    I’m looking for something completely unique.
    P.S Apologies for being off-topic but I had to ask!

  21. You could definitely see your enthusiasm within the
    article you write. The sector hopes for more passionate writers
    like you who aren’t afraid to mention how they believe.
    All the time go after your heart.

  22. I feel this is one of the so much significant information for me.
    And i am happy reading your article. However should observation on few normal things, The website style is ideal,
    the articles is in reality nice : D. Good task, cheers

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here